منع المشروبات الغازية في المداس لحماية الطلاب

Soma
اخبار اليوم
Soma6 سبتمبر 2022آخر تحديث : الثلاثاء 6 سبتمبر 2022 - 11:21 مساءً
منع المشروبات الغازية في المداس لحماية الطلاب
منع المشروبات الغازية في المداس

منع المشروبات الغازية في المداس رأى البروفيسور توفيق أحمد خوجة خبير الصحة العامة واستشاري طب الأسرة والمجتمع أن قرار وزارة التربية والتعليم بمنع بيع المشروبات الغازية في مقاصف المدارس ينعكس إيجاباً على صحة الطلاب والطالبات ويحميهم من المشاكل المصاحبة مع تلك المشروبات غير الصحية.

منع المشروبات الغازية في المداس

“تحتوي المشروبات الغازية على نسبة عالية من السكر، مما يزيد من مخاطر وفرص الإصابة بأغلب الأمراض، وكذلك يؤدي إلى زيادة نسبة الدهون الثلاثية الضارة، بالإضافة إلى احتوائها على مادة الكافيين التي تؤدي إلى جانب السكر إلى ارتفاع نسبة الدهون. وضغط الدم، وقد أثبتت الدراسات زيادة خطر إصابة الحاضرين”. تسبب المشروبات الغازية زيادة في النوبات القلبية بنسبة 20٪ مقارنة بمن لا يشربونها، كما يتسبب حمض الفوسفوريك الموجود في المشروبات الغازية في طرد الكالسيوم من العظام، مما يؤدي إلى هشاشة العظام وتسوس الأسنان.

المشروبات الغازية

“أخطر ما تسببه المشروبات الغازية هو زيادة استهلاك السكريات، حيث وجدت دراسة أن تناول المشروبات المحلاة بالسكر يرتبط بزيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2، بسبب زيادة الوزن، مما يزيد أيضًا من فرص الإصابة بالسمنة.

بالإضافة إلى الأطفال الذين يعانون من هشاشة العظام، فإن مكونات المشروبات الغازية تعطل جهاز الغدد الصماء.

وتؤثر على التوازن الحمضي والقلوي في المعدة، وحدوث اضطراب إدرار البول، وتزيد من فرص الإصابة بحصوات الكلى، نتيجة الحموضة وعدم توازنها.

بالإضافة إلى سوء الهضم نتيجة تفاعل حامض الفوسفوريك. بالإضافة إلى السعرات الحرارية المكتسبة عن طريق تناول المشروبات الغازية، يتسبب حمض الهيدروكلوريك في المعدة في انتفاخ البطن وعسر الهضم.

فضلاً عن زيادة فرص تسوس الأسنان وتآكلها وزيادة خطر الإصابة بمرض السكري، كما أن تناول الكافيين بكميات كبيرة يسبب الأرق والضغط واضطرابات الجهاز الهضمي. عدم انتظام ضربات القلب، التبول المفرط.

وأضاف أن “المشروبات الغازية تحتوي على مادة الكافيين التي تسبب الإدمان ولها عدد من الآثار الجانبية السلبية”.

ويدخل الكافيين إلى مجرى الدم بسرعة لأنه يؤثر على الجهاز العصبي المركزي والغدد الكظرية، ويبقى في مجرى الدم لمدة 11 ساعة لأن الكافيين مدر للبول “.

وبحسب خوجة،” يجب اعتماد العصائر الطازجة كحل بديل للعصائر الصناعية الجاهزة في مقاصف المدارس لارتفاع نسبة السكريات فيها.

على عكس العصائر الطازجة التي تمد الجسم بكافة العناصر الضرورية من الفيتامينات والمعادن.

حيث إن مضادات الأكسدة موجودة بشكل طبيعي في العصائر وتساعد على منع أو إيقاف تلف الخلايا الذي تسببه المواد المؤكسدة. “

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.