بدء إطلاق المرحلة الثانية من سرايا الجوان تحت رعاية الوطنية للإسكان

Soma
اخبار اليوم
Soma24 أبريل 2022آخر تحديث : الأحد 24 أبريل 2022 - 5:51 مساءً
بدء إطلاق المرحلة الثانية من سرايا الجوان تحت رعاية الوطنية للإسكان
المرحلة الثانية من سرايا الجوان

المرحلة الثانية من سرايا الجوان أعلنت الشركة الوطنية للإسكان عن إطلاق المرحلة الثانية من مشروع “سرايا الجوان” للمستفيدين من برنامج “سكني” في مدينة الرياض غداً، ضمن المشاريع قيد الإنشاء التي تقوم الشركة بتطويرها، بالشراكة مع القطاع الخاص بمدينة الرياض، امتدادًا لجهودها في زيادة المعروض من العقارات السكنية، وتقديم حلول سكنية، وزيادة نسبة المساكن التي تمتلكها الأسر السعودية حتى 70٪.

المرحلة الثانية من سرايا الجوان

مشروع “سرايا الجوان” في مرحلته الثانية- الذي تنفذه دار وإعمار- يوفر 404 وحدات سكنية وفيل وتعاون هاوس على مساحة تقدر بأكثر من 105 آلاف متر مربع، بمساحات إنشائية تتراوح بين 360 و 392 مترًا مربعًا، حيث ستتاح الحجوزات غدا والاطلاع على تفاصيل الوحدات إلكترونيا عبر موقع وتطبيق “سكني” بخطوات بسيطة، والاستحقاق الفوري دون أمر قضائي.

يجري بناء أكثر من 35 ألف وحدة سكنية، تشمل شقق وفلل وتعاون هاوس، بمتوسط ​​سعر يصل إلى 750 ألف ريال، كجزء من سلسلة من 29 مشروعًا سَكَنِيًّا قيد الإنشاء حَالِيًّا في أحياء شمال وشرق وجنوب الرياض. تتم مراقبة تنفيذ المشروع من خلال برنامج البيع أو الإيجار على الخريطة.

وتصميمان متميزان يلبي احتياجات العائلات، وكذلك أقساط شهرية ميسورة التكلفة وموقع استراتيجي في مدينة الرياض ضمن مجتمعات تقدم مجموعة من المرافق والخدمات المتكاملة التي توفر مقومات الراحة والرفاهية.

الجدير بالذكر أن” الوطنية للإسكان الوطني “أعلنت في وقت سابق من العام الجاري أنها تستهدف بناء 147 ألف وحدة سكنية في مدينة الرياض بحلول عام 2025 ضمن خططها التوسعية المستمرة لزيادة المعروض من العقارات وتوفير وحدات سكنية تلبي الاحتياجات.

وشراء قدرات الأسر السعودية بهدف زيادة نسبة الأسر التي تمتلك منازل، تواصل اللجنة الوطنية العليا جهودها للتوسع في تطوير العديد من المشاريع السكنية والضواحي في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية. وبهدف زيادة

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.